منتديات زهـــرة الــوادي

عزيزي الزائر /عزيزتي الزائره

يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوا معنا او التسجيل

ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الى اسرة المنتدى سنتشرف بتسجيللك معنا

مع تحيات ادارة المنتدى
منتديات زهـــرة الــوادي

اسلامـــــــــــــــــى : ثقافى : تعليمى : أدبى : رياضى


    كفنت سعادة المسلمين في أكفان عمر

    شاطر
    avatar
    habeba_91
    الإدارة
    الإدارة

    انثى

    السرطان

    عدد الرسائل : 3647
    العمر : 26
    السٌّمعَة : 6
    نقاط : 41323
    تاريخ التسجيل : 08/07/2007

    كفنت سعادة المسلمين في أكفان عمر

    مُساهمة من طرف habeba_91 في الجمعة 20 مارس 2009 - 22:16




    تقدم الخليفة يؤم الناس في صلاة الفجر وقام للركعة الثانية فخرج له من خلفه مجوسي " أبو لؤلؤة المجوسي " وطعنه بخنجر ذي ثلاثة رؤوس في بطنه فخرَّ على الأرض كما جرح الوغد ثلاثة عشر مات منهم سبعة وخرَّ جبل الإسلام الشامخ واحتطه ابنه عبد الله ووضع رأسه على فخذه فقال له عمر : ضع رأسي على الأرض علَّ الله يرحمني ، ويكرر عليه الثانية والثالثة وعبد الله يقول


    وهل فخذي والأرض إلا سواء ، فيقول عمر : ضع رأسي على الأرض ويلي وويل أمي إن لم يغفر لي ربي ، وقبل موته أوتي له بلبن فشربه فخرج من الجرح فبكى عمر وقال : هذا هيِّن لو أن لي ما طلعت عليه الشمس لافتديت به من هول المطلع ، قالوا : ما أبكاك إلا هذا ؟ قال : ما أبكاني غيره ، فقال ابن عباس : يا أمير المؤمنين والله إن كان إسلامك لنصر أو إن كانت إمامتك لفتحاً ووالله لقد ملأت إمارتك عدلاً ، فقال عمر : اجلسوني ، فلما جلس قال لعبد الله بن عباس : أعد فلما أعاد عليه ما قال ، قال له عمر : أتشهد لي يوم القيامة بذلك عند الله يوم تلقاه ؟ فقال ابن عباس : نعم .
    ودخل عليه شاب يسلم عليه ويدعو له ثم خرج فقال عمر : أعيدوه عليَّ ، فلما رجع ، قال له : ارفع إزارك فهو أتقى لربك وأنقى لثوبك . . . . ألا فلتبك البواكي على فاروق الإسلام .


    وتذكر عمر أنه لم يتم صلاة الفجر فطلب مساعدته فأسندوه فأدى الركعة الثانية .
    والله ما روحي لسيرته
    ولا تذكرته إلا وخالجني
    تبكي عليه الملايين التي فقدت
    الطفل من بعده يبكي عدالته
    والناس حيرى يتامى في جنازته
    مضى إلى الله والآلاف تندبه
    نعم أحيك


    نعم أحيك من قلب يقطعه
    سقى الله ذاك اللحد مع غمامه
    على خير مدفون وشهم ممزق إلا تمنيت في دنياي ألقاه
    شوق " أبو حفص " فحواه ومعناه
    بموته عزة الإسلام إذ تاهوا
    يقول : هل مات ذا الغيث أماه
    تساءلوا من يقيم العدل إلا هو
    ابن الشريعة حياها وحيَّاه

    شوقي إليك فهل واسيت فقداه
    إذا راعها برق الشمال استهلت
    سعادتنا من بعده قد تولت

    مما قرات
    avatar
    عبدالقـــادر
    ADMIN
    ADMIN

    ذكر

    العذراء

    عدد الرسائل : 7214
    السٌّمعَة : 9
    نقاط : 42174
    تاريخ التسجيل : 07/06/2007

    رد: كفنت سعادة المسلمين في أكفان عمر

    مُساهمة من طرف عبدالقـــادر في السبت 21 مارس 2009 - 11:17

    جزاك الله الجنـــــــــــــــة
    أختى الكريمة الفاضلة حبيبة
    لما أتيتى به من كلمات تدمع العين عند قراءتها
    وهى فى سيرة صحابى جليل الفاروق عمر بن الخطاب

    الفاروق عمر بن الخطاب
    يقول على المنبر وهو يبكي: [[اللهم لا تعذب أمة محمد بسبب ذنوبي، يارب! أتهلك أمة محمد في عهدي ]] ثم يَبكي ويُبكي الناس.
    ويقوم يخطب فيقرقر بطنه من الجوع، ما أصبح في بطنه شيء، فيقول: [[قرقر أو لا تقرقر؛ والله لا تشبع حتى يشبع أطفال المسلمين ]].
    الموضوع لو كتبنا فيه أياما لايكفينا
    بارك الله فيك أخت حبيبة
    وجعله فى ميزان حسناتك ثقلا
    تقبلى مرورى







    إن قطرات الماء حين تتراكـــم تشكل في النهاية بحراً ..

    كذلك الأعمال الطيبة حين تتراكــم تجعل الانسان شخصاً عظيماً

    النار لاتطفئها النار .. وإنما الماء ..

    وكذلك الغضب لا يطفئه الغضب .. إنما الحب والغفران والتسامح..

    احبــــــــــــك يا اللــــــــــــه

     


     


     

    avatar
    habeba_91
    الإدارة
    الإدارة

    انثى

    السرطان

    عدد الرسائل : 3647
    العمر : 26
    السٌّمعَة : 6
    نقاط : 41323
    تاريخ التسجيل : 08/07/2007

    رد: كفنت سعادة المسلمين في أكفان عمر

    مُساهمة من طرف habeba_91 في السبت 21 مارس 2009 - 13:07

    وبارك لنا فيك استاذنا الكريم

    ورزقك الله جنة الفردوس الاعلى تدخلها بلا حساب واياى والمسلمون جميعا

    ارجو قبول احترامى وتقديرى

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 22 فبراير 2018 - 8:09